تكلفة عملية زراعة القرنية في مصر

عملية زراعة القرنية بالفيمتو ليزر تعتبر من التقنيات الطبية الحديثة المستخدمة في مصر، وتتم من خلال أحدث التقنيات ولها نتائج مضمونة وآمنة وتظهر بشكل أسرع من العمليات التقليدية في زراعة القرنية، وتبدأ تكلفة زراعة القرنية في مصر من ٤٥ ألف جنيه مصري (وتتراوح ما بين ٣٠٠٠ إلى ٤٥٠٠ دولار) وتختلف التكلفة من مكان إلى آخر نتيجة لعدة عوامل منها خبرة الطبيب والتقنية المستخدمة وجودة القرنية المزروعة ومصدرها.

 وتختلف التكلفة ايضا من مكان إلى آخر نتيجة لعدد من العوامل من بينها

  • أذا كانت نوع الزراعة التي ستجرى ( كلية أو جزئية).
  • مدى تطور جهاز ليزر الفيمتوثانية المستخدم والمعدات الطبية المستخدمة في عملية زراعة القرنية.
  • نوع التخدير ومدى جاهزية المستشفى أو المركز الذي تتم فيه العملية.

ومن الطبيعي أن تؤثر تلك العوامل في اجمالي تكلفة عملية زراعة القرنية في مصر حيث الوحيد القادر على تقدير تكلفة العلاج بصورة دقيقة وحاسمة هو الطبيب المعالج فقط بعد فحص الحالة.

 تكلفة القرنية المستخدمة في عملية زرع القرنية

يتوقف سعر زرع القرنية في مصر بشكل كبير جدا على نوع القرنية المستخدمة في العملية، فهناك أنواع عدة مستخدمة منها ما هو ممتاز، أو جيد جدا، أو جيد. ويرجع هذا التقسيم إلى عامل مهم وهو مدة حفظها وتوقيت أخذها من المتوفى، وملائمة كل منها لكل مريض بعينه.

بالإضافة إلى العامل الأكبر وهو استيرادها سواءً من أوروبا أو أمريكا بعد العمل على حفظها بأدق الطرق، ومن ثم شحنها بطرق دقيقة إلى مصر ثم إجراء عملية الزراعة للمريض في مدة لا تتجاوز الـ 14 يوما.

ما هي العوامل التي تحدد تكلفة زراعة القرنية في مصر؟

تتبع اسعار زراعة القرنية في مصر أسعار الشركات العالمية المسئولة عن توريد القرنيات بطرق علمية موثوق فيها لحفظ القرنيات وتوريدها للدول المختلفة التي من بينها مصر، وبالطبع تتأثر عملية الاستيراد هذه بتغير أسعار الدولار في الفترات الأخيرة، إلا أن يكون المتبرع محليا، دون الحاجة لاستيرادها من الخارج.

أسباب زراعة القرنية

عملية زراعة القرنية ليست هي الخيار العلاجي الأول لأغلب المشكلات التي تصيب القرنية، ولكنّها قد تكون الخيار العلاجي المثالي في حالة إصابة المريض بأحد المشكلات الآتية:
  • مرض حثل القرنية، وهو مرض يؤدي إلى تضرر إحدى طبقات القرنية، بما يجعلها تفقد شفافيتها، وغالبًا ما يصيب ذلك المرض الطبقة الخلفية من القرنية.
  • القرنية المخروطية، وهو أحد أشهر أمراض العيون الوراثية، ويتسبب في ترقق القرنية وزيادة درجة تحدّبها مع مرور الوقت. وتكون زراعة القرنية هي الحل الأخير في حال عدم صلاحية الطرق العلاجية الأبسط في التخلص من المشكلة.
  • قرح القرنية.
  • التعرض لإصابة مباشرة في القرنية.

مخاطر عملية زراعة القرنية

بصورة عامّة، لا تشتمل عملية زراعة القرنية على مضاعفات خطيرة، إلا أن ذلك لا ينفي احتمالية إصابة المريض بأحد المضاعفات التالية:
  • انفصال الشبكية.
  • إعتام عدسة العين (المياه البيضاء).
  • النزيف.
  • العدوى.
  • التهابات العين.
  • رفض القرنية المزروعة.
تلك هي المخاطر المحتملة لعملية زراعة القرنية.. ويمكّن توقّي هذه المخاطر من خلال اختيار الطبيب الخبير المتخصص في عمليات زراعة القرنية الكلية والطبقية، إذ يتمكّن الطبيب الماهر من التعامل مع أي مضاعفات من الممكن أن تحدث أثناء العملية أو بعدها، وبالتالي يحمي المريض من التعرض لما ذكرناه من مخاطر لعملية زراعة القرنية.

قبل إجراء عملية زراعة القرنية

قبل اتخاذ قرار إجراء عملية زراعة القرنية لأي مريض يجيب أن يتأكد الأطباء من تشخيص المريض جيدًا عبر العديد من الفحوصات التشخيصية التي تثبت مدى تضرر القرنية، ومدى حاجة المريض بالفعل إلى عملية الزراعة.

الفحوصات المطلوبة قبل إجراء العملية

يخضع المريض المرشّح لعملية زراعة القرنية للفحوصات التالية:
  • قياس ضغط العين.
  • فحص قاع العين لمعرفة ما إذا كانت الشبكيّة متضررة أم لا.
  • طبوغرافيا القرنية.
  • فحص الكاميرا الخماسية (البنتا كام).
  • بالإضافة إلى فحص الدم.
ويجب على المريض قبل أن يخضع لعملية زراعة القرنية أن يتوقف عن تناول العديد من الأدوية التي يصفها الطبيب، كما ينصح الأطباء بضرورة التوقّف عن التدخين لكي تتحسن نسبة الشفاء بعد العملية

عملية زراعة القرنية بالليزر

تعتبر عملية زراعة القرنية بالليزر (Femto-Keratoplasty) هي الوسيلة الأكثر أمانا والأكثر نجاحاً في طرق زراعة القرنية.

يعتبر ليزر الفيمتو ثانية من أدق أنواع الليزر حيث يقوم بتكوين فقاعات على عمق محدد بدقة متناهية تحت سطح القرنية مما يساعد على خلق طبقة سطحية ذات سمك متناهي و دقيق دون استخدام مشارط جراحية.

ولا تحتاج زراعة القرنية بالفيمتو ثانية للتخدير الكامل والبقاء في المستشفى. فباستخدام ليزر الفيمتوثانية يمكن فصل طبقات القرنية بدقا بالغة وبالتالي استبدال طبقات القرنية المصابة فقط كما في عمليات الزراعة الطبقية دون المساس بباقي الطبقات على العكس من الزراعة الكلية التقليدية التي كانت تعتمد على إزالة القرنية بشكل كامل واستبدالها بأخري من متبرع  مما قد يسبب زيادة معدلات اللفظ المناعي للقرنية المزروعة.

كم تستغرق عملية زراعة القرنية؟

تستغرق عملية زراعة القرنية حوالي 40 دقيقة يتم فيها فصل طبقات القرنية باستخدام  نبضات الليزر القصيرة “الفيمتو ثانية” ثم استبدالها بطبقات مماثلة من قرنية أخرى سليمة، ويمكن للمريض العودة للمنزل في نفس اليوم.

زرع قرنية العين في مصر

  • لا شك أن الحالات المتقدمة من حالات عتامات القرنية أفضل علاج لها هو عملية ترقيع القرنية أو زرع القرنية، فهي الحل الأمثل من بين كل الحلول المطروحة للوصول إلى أفضل النتائج المرجوة.
  • ومن خلال هذه الجراحة يتم استبدال القرنية المعتمة أو التالفة بأخرى شفافة لا اعتلال بها تقوم بدورها في إتمام عملية الإبصار.
  • ويعتمد نوع عملية زراعة القرنية الذي يخضع له المريض اعتمادا كليا على أي جزء من أجزاء القرنية قد أصابه التلف أو على قدر الطبقات المصابة التي تحتاج إلى استبدال تام بأخرى سليمة.
  • وإذا كان الإجراء يتضمن زرع القرنية الخارجية فقط، فإنه يتم استبدالها بالقرنية الجديدة مع تثبيتها بالغرز الدقيقة، والتي تبقى عادة لأكثر من 12 شهرًا يتم مراجعة الطبيب كل حين خلالها.

متى يتحسن النظر بعد عملية زراعة القرنية؟

يتحسن النظر بعد عملية زراعة القرنية ما بين أسبوع إلى شهر اعتماداً على سرعة التئام الجروح حيث يساعد استخدام الفيمتوليزر على التئام الجروح بسرعة سواء في عمليات زراعة القرنية والليزك .

  • يشعر المريض بضبابية الرؤية لفترة قد تصل إلى شهر بعد العملية
  • ولكن يمكنه العودة لممارسة نشاطه اليومي حسب نوع النشاط في فترة تتراوح بين أسبوع – أسبوعين بعد العملية

تعتبر عملية زراعة القرنية باستخدام الفيمتوليزر هي الأفضل في التعافي لأن فترة النقاهة والتماثل للشفاء تكون أسرع بكثير من الطرق التقليدية

تعليمات ما بعد عملية زراعة القرنية

  1. بالطبع يكون المريض في حاجة للمتابعة مع الطبيب المعالج لمراقبة سير عملية تحسن البصر والتي تعود تدريجيا بالطبع، وفي مدة من الزمن قد تمتد لعدة أسابيع أو أشهر.
  2. ويعتمد وقت الشفاء والتعافي بعد عملية زرع القرنية على نوع الزراعة التي أجريت، حيث يستغرق الأمر حوالي ثمانية عشر شهرًا للوصول إلى النتائج النهائية لعملية الزراعة الكاملة.
  3. أما في الحالات التي يتم فيها زراعة البطانة الداخلية فقط يكون وقت الشفاء أسرع، فيستغرق مثلا أشهرا قليلة أو حتى أسابيع معدودة في بعض الأحيان.
  4. كما قد يحدث في بعض الأحيان رفض من قبل المريض للقرنية، لكن يمكن التحكم في هذا باستخدام الأدوية.
  5. وقد يحتاج المريض إلى إجراءات إضافية خلال فترة المتابعة كتغيير حجم الحلقات المزروعة أو تغيير وضعها وهيئتها، كإجراء تكميلي للوصول إلى أفضل النتائج.

افضل دكتور زراعة قرنية في مصر

يأتي الدكتور/ محمد عمر يوسف على رأس أمهر وأكفأ الأطباء المتميزين في مجال القرنية في مصر والوطن العربي، وأتى تصنيف الكثيرون له على أنه أفضل دكتور زراعة قرنية نظرا لكونه من القلائل الذين جمعوا بين المعرفة الأكاديمية والدرجة العلمية المرموقة من ناحية، والخبرة العملية التطبيقية الواسعة من ناحية أخرى. ولم يكن وصوله إلى مكانة افضل دكتور زراعة قرنية في مصر والوطن العربي من باب المبالغة أو المصادفة بل كان نتيجة عوامل كثيرة من أهمها:

خبرته الأكاديمية في مجال جراحات القرنية المخروطية المتمثلة في

  • الدرجة العلمية المرموقة، فهو أستاذ زراعة القرنية بقسم طب وجراحة العيون بكلية الطب جامعة عين شمس.
  • مساهماته العلمية والبحثية الهامة في مجال عمليات زراعة القرنية الطبقية بالفيمتوليزر وعمليات القرنية المخروطية ومنها تثبيت القرنية وزراعة الحلقات والمتمثلة في الأبحاث العلمية العديدة المنشورة في أفضل المجلات والدوريات العلمية العالمية المتخصصة في أمراض القرنية وكذلك رسائل الماجيستير والدكتوراة التي أشرف عليها والمتعلقة بأحدث طرق علاج القرنية المخروطية.
  • كونه عضوا فاعلا في كثير من الجهات الأكاديمية والجمعيات العلمية المرموقة على مستوى العالم والمتخصصة في أمراض القرنية والجزء الأمامي من العين مثل الجمعية العالمية للقرنية وتصحيح الإبصار (ISRS) والجمعية الأمريكية لجراحات المياه البيضاء وتصحيح
  • عيوب الإبصار (ASCRS)، وكذلك الجمعية الأوروبية لجراحات المياه البيضاء وتصحيح عيوب الإبصار (ESCRS) ، كما أنه زميل الكلية الملكية البريطانية لطب وجراحات العيون (FRCS)

خبرته العملية والجراحية الواسعة في مجال القرنية المتمثلة في

  • رصيده الكبير من عمليات زراعة القرنية والقرنية المخروطية الناجحة بكل أنواعها وسمعته الطيبة بين المرضى.
  • سمعته الطيبة بين زملائه وتلامذته من أطباء العيون الذين يعتبرونه مرجعا علميا لأمراض وجراحات القرنية يستندون إليه عند الحاجة لاتخاذ قرارات ووضع خطط العلاج المناسبة لحالات أمراض القرنية المعقدة.
  • طاقمه الطبي المتكامل المؤلف من كوادر طبية ذات أسماء كبيرة وخبرة واسعة وأمانة طبية لا محدودة، قادرة على توظيف أحدث ما توصل إليه العلم من الأجهزة والتقنيات لحصول المريض على أفضل مستوى ممكن من الرعاية.

الممنوعات بعد زراعة القرنية

هناك مجموعة من الممنوعات يجب أن يتجنب المريض التعرض لها بعد عملية زراعة القرنية من بينها :

  • تجنب المجهود أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • عدم التعرض مباشرة للماء أو تيارات الهواء الشديدة  لمدة شهر.
  • عدم ممارسة الرياضات العنيفة التي قد تسبب إصابات العين.
  • عدم الإهمال في تناول قطرات العين والأدوية.
  • تجنب حك العين او دخول الماء أوالصابون إليها أثناء الاستحمام.
  • عدم وضع مساحيق التجميل على العين.
  • تجنب مصادر الحرارة الشديدة.

هل عملية زراعة القرنية ناجحة ؟

مؤخرا بدأت ترتفع نسب نجاح عملية زراعة القرنية خصوصا مع التقدم الهائل في التقنيات المستخدمة، حيث يتوقع للمريض أن تبدأ رؤيته في التحسن في الأسبوع التالي لإجراء العملية بنسبة 50% . ويتمكن المريض من ممارسة عمله والعودة لحياته الطبيعية في غضون أسبوع أو أسبوعين من وقت إجراء العملية.

ما هي أمراض القرنية التي تحتاج لإجراء عملية زراعة القرنية ؟

الامراض التي تحتاج لإجراء عملية زراعة القرنية :
  • قرحة القرنية الميكروبية المستعصية على العلاج
  • سحابة القرنية التي لا يمكن إزالتها بالليزر
  • القرنية المخروطية الشديدة
  • ارتشاح القرنية نتيجة ضعف الخلايا الطاردة للماء من القرنية
هل رفض القرنية حالة شائعة أم لا ؟ الرقعة هى نسيج من جسم غريب ولكن إحتمال رفضه ليس كبيراً نظراً لعدم وجود أوعية دموية بالقرنية وبالتالى لا نحتاج لعمل تحليل لتوافق الأنسجة مثلما نحتاج فى عمليات زراعة الأعضاء الأخرى كالكلى والكبد. وبالتالى فإن نسبة نجاح عمليات ترقيع القرنية كبيرة ويعود بعدها المريض لمزاولة دراسته أو عمله بشكل طبيعى . ما هي أنواع عملية زراعة (ترقيع) القرنية ؟
  • الزراعة الكلية للقرنية
وفيه تستبدل جميع طبقات القرنية المعتمة بقرنية أخرى كاملة سليمة.
  • الزراعة الجزئية للقرنية
وفيه تستبدل الطبقات التالفة فقط من القرنية، حيث يتم استبدال إما الطبقات الأمامية أو الطبقات الخلفية فقط بمثيلاتها من قرنيات أخرى سليمة مما يؤدي إلى سرعة فترة النقاهة وتحسن النظر بعد العملية كما يقلل معدلات الرفض المناعي للقرنية بالمقارنة بالزراعة الكلية.

تعرفوا أيضاَ على: نسبة نجاح عملية زرع القرنية

تعرف علي: افضل دكتور قرنية في مصر افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر

افضل دكتور عيون في مصر

تعرفوا أيضاَ على: تكلفة عملية تثبيت القرنية

26 تعليقات على “تكلفة زراعة القرنية في مصر”

كيفية التواصل مع الدكتور محمد عمر ، او سكرتاريته ، انا ارغب فى عمل عملية زراعة قرنية للعين اليمنى ،

اهلا بحضرتك يا أستاذ حسين
برجاء التواصل علي ارقام تليفونات المركز
٢٠١٠٢٥٢٨٨٨٨٠+
٢٠١٠٢٥٢٨٨٨٨١+
او عن طريق الواتساب : ٢٠١٠٢٥٢٨٨٨٨٠+

صباح الخير اخويا اتخبط ف عنيه و الدكاتره قاله أن العصب مات و أن مع الوقت عينه هتفضى هل ينفع يعمل زراعة قرانيه علشان الشكل التجميلي

سويت ليزك قبل ٤ شهور رؤيتي اول شهر ممتازة لاكن اذكر اني سهرت في ليلة بعدها نمت وصحيت وعيوني مغبشة الى يومنا هذا التغبيش مستمر وحتى القيادة في اليل صارت صعبة عندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

footer-logo

المركز مجهز تجهيزا متميزا بأحدث وأدق الأجهزة اليابانية لإجراء فحص شامل ومنهجي للعين وبطريقة مريحة للمريض لتشخيص وتحديد جميع امراض العيون في دقائق معدودة.

معلومات التواصل

٦ شارع اسماعيل القباني متفرع من شارع الطيران المنطقه الأولي، مدينه نصر، القاهرة

+201025288880

info@dr-mohamedomar.com

تابعنا: